ღ من هم الزينبيات ؟؟ ღ||.!¸.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ღ من هم الزينبيات ؟؟ ღ||.!¸.

مُساهمة من طرف حبيبتي زهراء في الخميس مارس 27, 2008 10:33 am

هنَّ نساء مؤمنات أخدو السيده زينب بنت علي عليهما السلام قدوةٌ لهن في جميع تصرفاتهم سواء على الصعيد الديني او الاجتماعي
وكذلك الرسالي التوعوي ..
هنَّ من إمتلكن الروح الزينبيه والثورة الحسينيه ..
بإختصار هنَّ من تخرجن من أكاديمية السيدة زينب عليها السلام
قال الحميري ..
سائل قريشاً به اذا كنت ذا عمة
من كان اثبتها في الدين أوتادا
كم كان اقدم اسلاماً واكثرها
علماً وأطهرها اهلاً وأولاداً
من وحد الله اذ كانت مكذبة
تدعو من الله أوثاناً وأنداءا
من كان يقدم في الهيجاء اذ نكلوا
عنها وان بخلوا في أزمة حادا
من كان أعدلها وأبسطها وأصدقها وعداً وابعاداً
ان يصد فوك فلن يعدوا أبا حسن
ان انت لم تلق للأبرار حُساداً
إن أنت لم تلق أقواماً ذوي صلف
وذا عناد لحق الله جحادا
نسب السيده زينب عليها السلام..
نسب كأن عليه من شمس الضحى
نورا ومن فلق الصباح عمودا
ابوها علي أثبت الناس في اللقا
واشجع ممن جاء من صلب آدمُ
زينب بنت علي بن أبي طالب الهاشميه ، سبطه رسول الله امها فاطمة الزهراء عليها السلام

.¸!.||ღ قال بن الاثير ღ||.!¸.

انها ولدت في حياة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وكانت عاقلة لبيبة جزله زوجها ابوها ابن اخيه عبدالله بنجعفر ولدت له اولادا وكانت مع اخيها لما قُتل فحملت الى دمشق وحضرت عند يزيد بن معاويه وكلاهما ليزيد بن معاويه حين طلب الشامي اختها فاطمة مشهور يدل على عمل وقوة وجنان وهي صاحبة الترجمه والمعينه..

وزينب بحكم مركزها في البيت العلوي تختلف عن باقي النساء، فصُورُ مأساة فقدِ جدها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأمِها الزهراء عليها السلام ما زالت عالقةً في ذهنها، وقد شاركت بذلك الأحداث ومشاكل الحركات التي ثارت في وجه أبيها التي كان آخرها رؤيتها له صريعاً في محرابه بسيف الشقي بن ملجم، كما قد سمعت وصية أبيها أمير المؤمنين عليه السلام بأن رسول الله أمره أن يوصي إلى ابنه الإمام الحسن عليه السلام بالإمامة وولاية الأمر، ويأمره أن يدفعها لأخيه الحسين عليه السلام من بعده ثم لابنه علي بن الحسين عليه السلام ثم لابنه محمد عليه السلام .. فلم تكن زينب عليها السلام بمعزل عن هذه الوصية ووعتها جيداً.

.¸!.||ღ مع الحسين عليه السلامღ||.!¸.

"والله لا أعطي بيدي إعطاء الذليل ولا أقر إقرار العبيد.." فهمت زينب عليها السلام من خلال كلمات الإمام الحسين عليه السلام وتضحياته، أبعاد الموقف المرتقب ألا وهي تحمل مسئولية القضية التي ضحى من أجلها الإمام الحسين عليه السلام في نشر نهضته الجبارة في وجه الباطل، تلك النهضة التي هي امتداد للرسالة التي جاء بها النبي الأكرم صلى الله عليه وآله.

.¸!.||ღ من هي المرأه ღ||.!¸.

من هي المرأة؟ وما الذي يجول بخاطرك عندما تسمع كلمة (امرأة)؟ وأية صورة تستحضرها ذاكرتك حينما تطرق مسامعك لفظة (النساء)؟

إن ما يجول بالخاطر لدى سماع كلمة (امرأة) أو لفظة (نساء) هو صورة محظية الرجال أو سكرتيرة الرجال التي ترد على الهاتف وتدقق المواعيد، أما أفضل صورة يمكن ان تجول بالخاطر فهي صورة ربة البيت التي تقوم بخدمة زوجها وأولادها وتقوم بجميع الأعمال المنزلية.

وفي عالم الشهرة لا يمكن ان تقرأ عن المرأة الا إذا كانت مغنية أو راقصة أو ممثلة.. أما اهتماماتها فهي في الغالب سطحية لا تتجاوز اقتناء الثياب والحلي وارتياد الأسواق، وفي أفضل الصور تنصب اهتماماتها على زوج تسره بطلعتها وتحفظه في نفسها وماله، هذه هي صورة المرأة العصرية في ذهن وتصورات كل واحد منا.

أما لو تجاوزنا هذه الصورة وسألنا عن شخصية امرأة أخرى مثل السيدة زينب سلام الله عليها وتساءلنا ما هي الصورة التي تخطر على ذهنك حينما تسمع باسم السيدة زينب عليها السلام؟

هنالك جانبان في شخصية السيدة زينب :-

ღ°•الجانب الأول: فكونها حفيدة النبي وبنت علي وفاطمة وأخت الحسن وشريكة الحسين (عليهم السلام) فهذا الجانب من شخصيتها هو من اختيار الله وتقديره وليس لأحد ان يجاريها فيه أو يرقى إليه.

ღ°•والجانب الآخر:هو ان زينب عليها السلام تمثل رمزا للجهاد وتحمل المسؤولية والصبر على البلاء، فجهاد زينب جهاد امرأة من الطراز الرفيع، فهي التي رافقت أمها إلى المسجد وحفظت لنا خطبتها الفريدة، وكانت مع أبيها في سوح الجهاد، وكانت إلى جانب الحسن عندما كان يلفظ كبده، وخرجت مع الحسين وحملت الراية من بعده وحفظت الإمامة في زين العابدين عليه السلام.

تلك المواقف والمسؤوليات ينوء بحملها الا من امتحن الله قلبه للإيمان وزينب عرفت قيمة هذه الجوهرة، جوهرة الإيمان بالله والكفر بالطاغوت، وكل إنسان قادر على مقاومة الطاغوت وهنا يجب ان نعرف القيم التي جعلت من زينب تلك المرأة العظيمة التي يحج إليها الزوار من كل بقاع العالم وتجد عند ضريحها قادمون من جميع جنسيات الدنيا، فكيف أصبحت زينب، زينبا؟ صارت كذلك لإيمانها، لتقواها، لجهادها، لمقاومتها، لأنها عملت بواحدة من أعظم فرائض الله عز وجل وهو الجهاد الذي تقول عنه الروايات إنه ذروة الإسلام وسنامه.

فإذا رجعنا إلى الوراء وكأننا في صحراء كربلاء، ونرى زينبا وهي تستقبل بين لحظة وأخرى جثة شهيد، فهذا إبنها، والثاني ابنها أيضا والثالث ابنها وقرة عينها والرابع أخوها وعزيزها والخامس أخوها وسيد قومها حتى بلغوا ثمانية عشر رجلا من رجالها الذين كانوا محارم عليها سقطوا على الأرض مضرجين بدمائهم الزكية.

وعندما جن ليل الحادي عشر من المحرم تحركت زينب باتجاه جسد أخيها الحسين وهو مقطوع الرأس، حتى إذا وصلت إلى ذلك الجسد الطاهر حملته بيديها قائلة: اللهم تقبل هذا القربان من آل محمد، ثم جلست عند جسد أخيها وصلت صلاة الليل من جلوس لأن رجليها لم يقويا على حملها.

إن عظمة زينب في إيمانها بالله، في تقواها، في إلتزامها بصلاة الليل وهي كانت للحسين مثلما كانت فاطمة الزهراء سلام الله عليها لعلي عليه السلام عندما كانت تعينه وتقف إلى جنبه، فلم يكن علي وحده في الميدان بل كانت فاطمة عليها السلام إلى جانبه وهي المكملة لولايته.

فمن شروط الله على الناس حتى يدخلوا جنته ان يعملوا بتعاليمه ويتبعوا من عينه أميرا ووليا عليهم، فقد عين الله للملائكة آدم وقال اسجدوا لآدم والذي رفض منهم لعنه وطرده، وعين لنا الأنبياء والرسل إلى أن يأتي الأمر إلى رسولنا الأعظم فيطالب الله سبحانه وتعالى باتباع الرسول وتنفيذ أوامره وطاعة من يؤمره الرسول عليهم فقد فوض الله إلى رسوله الكريم دينه بل إن الله يولي وينصب من يكون مع الرسول في حياته فيقول الرسول: (علي مني بمنزلة هارون من موسى إلا انه لا نبي بعدي) لقد كانت ولاية أمير المؤمنين واجبة على المسلمين في حياة النبي ولم يكن مجرد وصي بعده، ومع علي كانت فاطمة وهي التي بها تكتمل الولاية بل هي محورها، وكذلك كانت زينب مع الحسن والحسين فمعها تكتمل تلك الرسالة والولاية.

وفي عالمنا اليوم يحاولون ان ينصبوا لنسائنا (سيدة نساء) أي إنموذجا يقتدين بها، ويقولون هذه هي سيدة نساء الكون ويروجون إلى أن أية امرأة أرادت أن تكون رفيعة المستوى فلتقلد هذه المرأة أو تلك! ولكن أبت حكمة الله إلا أن تأتي رسالته كاملة من غير نقص وأن تجعل من فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين لكي لا يكون للناس على الله من حجة.

وان يختار امرأة بين نساء الكون كما يختار رجلا كي يكون نبيا بين سائر العالمين وقد اختار الله سبحانه وتعالى فاطمة لتكون سيدة على نساء الأولين والآخرين كما اختار مريم لتكون سيدة نساء زمانها وزينب هي امتداد لفاطمة عليها السلام فهي أيضا سيدة للنساء ونموذج فريد لهن.

ومن أراد الورود في جنة الله عز وجل فلابد أن يسير خلف زينب خطوة بخطوة ويتحمل في سبيل الله ما تحملته ويتمسك بالدين مثلما فعلت ويؤدي الواجبات والمستحبات على حد سواء.

كانت زينب عليها السلام تعرف الدنيا على حقيقتها أنها دار ممر وليست دار مقر والذخيرة هو العمل الصالح ونحن اليوم إذ نحيي ذكرى مولد هذه السيدة الطاهرة، لو أننا تقربنا إلى الله خطوة وطهرنا ضمائرنا من علائق الهوى وبدأنا أول خطوة بتنقية نياتنا من الشك والريب واخترنا الله عز وجل في حياتنا، فنحن نستحق كل التهنئة في هذا المولد الشريف وتكون زينب سلام الله عليها عنا وعن أعمالنا راضية.

أخي المؤمن إن صليت هذه الليلة صلاة الليل فإنك تكون فعلا قد اقتديت بهذه السيدة العظيمة، وإن صممت في أعماقك الا تخضع لطاغوت وألا تقبل أية مساومة على دينك فأنت تكون قريبا إلى زينب في مفاهيمها ومبادئها التي ناضلت وجاهدت في سبيلها.

إخوتي تعرفون ان زينب عادت مرة أخرى إلى الشام، هذا البلد الذي رأت فيه الذل، وربما يتساءل بعضهم، هل من المعقول أن تأتي زينب إلى الشام وتموت وتدفن فيها؟؟

أقول.. نعم، رأت الذل في سبيل الله فهي هنا تتذكر جهادها، وتتذكر وقفتها أمام الطاغوت، فهنا مركز عبادتها، وهنا مركز السنام الذي تسلقته في سبيل الله، وهنا دخلت في باب الجنة الذي فتحه الله لخاصة أوليائه، ولكي تكون شوكة في عيون بني أمية إلى أبد الدهر، وأن تغير هذا الاسم الكريه الذي لا يذكره أحد إلا ويذكر الدجل والنفاق والكذب والتوحش ومخالفة الله عز وجل ورسوله.

وتؤكد بعض الروايات إنه كانت تسكن في الشام قبيلة موالية لأهل البيت هي قبيلة همدان من اليمن وهؤلاء كانوا متمسكين بولاية أهل البيت، وزينب سلام الله عليها بعد أن رأت ما رأت وعانت ما عانت جاءت إليهم مرشدة وناصحة وهي العالمة غير المعلمة كما قال الإمام زين العابدين عليه السلام.

أي ان زينب كأمها فاطمة لم تكتف بالجهاد في سبيل الله في حياتها فحسب، فكما فعلت فاطمة الزهراء عندما أخفت قبرها حتى يبقى ذلك علامة على ما جرى بعد رسول الله من الانحراف والتمرد على رسول الله شاءت زينب أن تأتي إلى هنا حتى يرفع الناس لها هذا المقام ويأتون إليها زرافات يدعون الله ويعبدونه وحده.. فهي جاهدت في حياتها وبعد مماتها لتكون شاهدة على زماننا كما كانت شاهدة على زمانها (يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم).

.¸!.||ღ التربيه الصحيحهღ||.!¸.

التربية هي من أهم الأمور في تثقيف الإنسان وتهذيبه وتأديبه على الوجه الصحيح، لأنها أساس كل فضيلة، ودعامة كل منقبة.

وأول شيء يحتاج إليه في التربية هو اختيار المربي الكامل العامل بالدروس التي يلقيها على من يرد تربيته، ولذلك ترى الأمم الناهضة ينتخبون لتربية ناشئتهم من يرون فيه الكفاءة والمقدرة، من ذوي الأخلاق الفاضلة والصفات الكاملة، علما منهم أن الناشئ يتخلق بأخلاق مربيه، ويتأدب بآدابه مهما كانت.

ولقد كانت نشأة هذه الطاهرة الكريمة، وتربية تلك الدرة اليتيمة، زينب (عليها السلام)، في حضن النبوة, ودرجت في بيت الرسالة، ورضعت لبان الوحي من ثدي الزهراء البتول (عليها السلام) وغذيت بغذاء الكرامة من كف ابن عم الرسول (عليه السلام)، فنشأت نشأة قدسية، وربيت تربية روحانية، متجلببة جلابيب الجلال والعظمة، متردية رداء العفاف والحشمة، فالخمسة أصحاب العباء (عليهم السلام) هم الذين قاموا بتربيتها وتثقيفها وتهذيبها، وكفاك بهم مؤدبين ومعلمين.

نعم، لقد نشأت السيدة زينب (عليها السلام) في حجر أبيها أمير المؤمنين (عليه السلام) وتربت على يديه، وتثقفت بثقافته حتى بلغت أشدها، وعندها اشتهرت من بين نساء قريش، ومخدرات بني هاشم، وبنات آل عبد المطلب، بكثرة العبادة والزهادة، وبتمام الحياء والعفة، وبوفور العقل والحكمة, وبكمال الأخلاق والآداب، وبنهاية المهابة والجلالة.

بل انها (عليها السلام) أصبحت تمثل وبجدارة مليكة العرب والعجم السيدة خديجة الكبرى (عليها السلام) ومليكة الأنبياء فاطمة الزهراء (عليها السلام)، ولذلك كان أبوها أمير المؤمنين (عليه السلام) يكن لها غاية الاحترام والتبجيل، حتى أنها إذا أرادت التشرف بزيارة جدها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) كانت تتشرف ليلاً وذلك بعد أن يأمر أبوها أمير المؤمنين(عليه السلام) بإطفاء اضوية المسجد، وكان يصحبها هو وأخواها الإمامين: الحسن والحسين (عليهما السلام) ذهاباً وإياباً.

وجاء في بعض كتب التاريخ وشرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد: (أن الأشعث بن قيس الكندي ـ الذي كان هو أحد زعماء كندة ورؤسائها ـ خطب السيدة زينب بنت علي(عليه السلام) من أبيها أمير المؤمنين (عليه السلام) فتغير(عليه السلام) من ذلك وقال: كيف تجرأت على خطبة السيدة زينب، مع أنها شبيهة جدتها خديجة الكبرى، وربيبة العصمة، ورضيعة ثدي الإيمان، ومثلك ليس كفوا لها، ولا أهلا لأن يكلمها، كيف وهي خلف الزهراء البتول (عليها السلام).
avatar
حبيبتي زهراء

عدد الرسائل : 42
العمر : 20
تاريخ التسجيل : 08/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahlam-world.ahlamountada.com/index.htm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ღ من هم الزينبيات ؟؟ ღ||.!¸.

مُساهمة من طرف فدك الزهراء في الخميس مارس 27, 2008 10:33 am

ثاااااااااااااانكس خيووتي

_________________
avatar
فدك الزهراء
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

عدد الرسائل : 48
تاريخ التسجيل : 27/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zainabia-t.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ღ من هم الزينبيات ؟؟ ღ||.!¸.

مُساهمة من طرف دلوعة في الخميس مارس 27, 2008 11:32 pm

.مشكوورهــ الله يعافيك
يا صاحبَ الحظــــوةِ يا أبا تـراب
عطائُك الغـــيثُ يصبُ من سحابِ
أن أثقلَ الذنبُ مــــــوازينَ كتابي
ففي مُوالاتـِــــــــك رَوحي وإيابي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يا من تقف خلف الجــدران
ارحل عن مسري العدنـــان
فالمسجد اقصي الاسلام
والقدس مهد الاديــــــان
وسياتي المهدي المنتظر
ويحرر كل الـــــــبلدان
وسينزل عيسي بالنصر
يقتل دجالا فـــــــــتان
فلا بعث ولاحشرالا
بعد نصر دين الايـــــمان وهزيمة كفر الالحاد
عقيدة بغي وطغـــــــيان
avatar
دلوعة
زينبية متميزة

عدد الرسائل : 156
العمر : 19
الموقع : العاب العبي
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ღ من هم الزينبيات ؟؟ ღ||.!¸.

مُساهمة من طرف حبيبتي زهراء في الأحد يونيو 08, 2008 9:05 am

مشكووووووووووووورين فدك ودلوعهـ على المرور الحلو مثلكمـ... Very Happy
avatar
حبيبتي زهراء

عدد الرسائل : 42
العمر : 20
تاريخ التسجيل : 08/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahlam-world.ahlamountada.com/index.htm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ღ من هم الزينبيات ؟؟ ღ||.!¸.

مُساهمة من طرف دلوعة في الأربعاء يونيو 11, 2008 7:20 am

ღ°• لا شكر على و اجب............

Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed flower flower flower flower
avatar
دلوعة
زينبية متميزة

عدد الرسائل : 156
العمر : 19
الموقع : العاب العبي
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى